التاريخ

قصة نجاح لأكثر من قرن ٍمن الزمان
فنادق كمبينسكي هي أقدم مجموعة فنادق فاخرة في أوروبا ويمتد تاريخها لأكثر من 110 عامًا. يبدأ تاريخ هذه الشركة التقليدية بافتتاح مقرها الرئيسي في جنيف عام 1897 عند تأسيس شركة "Hotelbetriebs-Aktiengesellschaft" في برلين. وكان ذلك هو الظهور الأول للفنادق الفاخرة بالفعل في أكبر مدينة ألمانية، وتضمنت بعض الفنادق التي تنتمي إلى مجموعة "Hotelbetriebs-Aktiengesellschaft". وثمة تطور موازي لمجموعة كمبينسكي وشركائه، التي أسسها برتولد كمبينسكي، وتم الاستحواذ عليها من جانب مجموعة "Hotelbetriebs-Aktiengesellschaft" عام 1953.

Berthold Kempinski

ولد برتولد كمبينسكي في 10 أكتوبر 1843 في بوسين (كان حينها إقليم ألماني، وهو تابع لبولندا في الوقت الراهن). وكانت عائلة كمبينسكي تدير أنشطة ناجحة بالفعل في تجارة النبيذ منذ عام 1862. وفي عام 1872 وسعت من نشاط شركتها لتصل إلى برلين، حيث افتتح برتولد كمبينسكي نشاطاً تجارياً لبيع النبيذ باسمه في شارع فردريشتراسيه. وأثبت هذا العمل وجود فرصًا مستقبلية ممتازة، وأصبح الشركة الأم للمجموعة، والتي جعلت في النهاية من اسم كمبينسكي ذي شهرةٍ عالمية. وبعد فترةٍ وجيزة أصبح من الممكن توسيع نطاق الأعمال في برلين بإضافة مطعم مع عدة غرف. واصل كمبينسكي صاحب المشروع الطموح متابعة خططه للتوسع بإصرار على النجاح. وفي عام 1889 افتتح مطعماً في شارع لايبزيغ كان حينئذ هو المطعم الأكبر في برلين.

 

ونظراً لأن برتولد كمبينسكي وزوجته هيلينا لم يكن لديهما أطفالاً ذكورًا، فقد دعوا زوج ابنتهم ريتشارد أونجر للانضمام إلى عملهم. وقد تولى أونجر الذي ساهم بشكلٍ كبير في نجاح وتطوير الشركة، إدارتها بعد ذلك بفترةٍ قصيرة. وفي نهاية المطاف قام برتولد كمبينسكي بنقل ملكية الشركة إلى زوج ابنته شريطة الإبقاء على اسم كمبينسكي. توفى كمبينسكي في 14 مارس عام 1910.

 

وبجانب نشاطاته في بيع النبيذ والأنشطة الأخرى المتعلقة بالمطعم، شيد ريتشارد أونجر شركة هائلة إبان الحرب العالمية الأولى. وبعد فترة قصيرة من حالة الركود التي سادت أثناء الحرب، باع ريتشارد منتجات من تصنيعه الخاص تحمل العلامة التجارية كمبينسكي. وقد ازدهر عمله في برلين في ذلك الوقت، ومن ثم تم تأسيس ملحق فندق كمبينسكي هائل عام 1918، في27 شارع سد كورفورست، حيث يقع فندق كمبينسكي بريستول الآن. وبعد مضي عشرة أعوام، استحوذت مجموعة فنادق كمبينسكي وشركائه على مبنى "هاوس فاترلاند" الأسطوري الكائن في ساحة بوتسدام، حيث تبنت الشركة مفهوماً ظل فريدًا في برلين لوقت طويل، ولا يزال يُعرف حتى الآن باسم "مسارح العشاء" داخل الفنادق.

 

ولكن عقب هذا النجاح جاءت خيبة الأمل، حيث هاجر ريتشارد أونجر وعائلته إلى الولايات المتحدة الأمريكية هرباً من الحرب العالمية الثانية وأصبحت مجموعة فنادق كمبينسكي وشركائه جزءًا من مجموعة "أشينجر أيه جي".

 

وقد دمرت النيران المطعم الكائن في 27 شارع سد كورفورست قبل نهاية الحرب العالمية الثانية، في حين أصبحت باقي الممتلكات الأخرى حطامًا جراء الغارات الجوية. ومع ذلك، ظل اسم كمبينسكي قائمًا. وبعد انتهاء الحرب عاد ابن ريتشارد أونجر و حفيد برتولد كمبينسكي، الدكتور فريدريك أونجر ، إلى ألمانيا. وفي عام 1951، بدأت أعمال تشييد فندق جديد في موقع المطعم الذي دمرته آثار الحرب في 27 شارع سد كورفورست، وافتتح بعد عامٍ وأطلق عليه اسم فندق كيبمبنسكي. وعلى مدار عشرين عاماً، ظل هذا الفندق الحديث ذي النجوم الخمس هو الفندق الأفخم في برلين بلا منازع.

 

وفي عام 1953 قام الدكتور فريدريك أونجر ببيع أسهمه بالإضافة إلى اسم كمبينسكي إلى شركة "Hotelbetriebs Aktiengesellschaft"،والتي بالفعل تدير مجموعة من الفنادق مثل فندق البلطيق وفندق بريستول وفندق كايسرهوف. اختير للفندق اسم بريستول ليصبح علامة منيرة ملحقة باسم فندق كمبينسكي الذي يقع في 27 شارع سد كورفورست حتى الآن. وخلال الأعوام اللاحقة، استحوذت شركة "Hotelbetriebs Aktiengesellschaft" على إدارة العديد من الفنادق الشهيرة. وقد اشترت فندق الأطلسي الفاخر في هامبورغ في عام 1957. وتجدر الإشارة إلى أنه قد تم افتتاح هذا الفندق الأنيق، المعروف باسم "Weisses Schloss" (أو القلعة البيضاء)، في عام 1909، وكان مؤسسة مرموقة في ذلك الحين في هامبورغ.

 

في عام 1970 تم التصويت في اجتماع الجمعية العمومية لشركة "Hotelbetriebs Aktiengesellschaft" لتغيير اسمها ليصبح "Kempinski Hotelbetriebs- Aktiengesellschaft". وفي العام ذاته، تم عقد شراكة طويلة الأمد مع شركة لوفتهانزا عبارة عن مشاركة بنسبة 50 % في فندق "فير يارستزايتن" بمدينة ميونخ، تمتلك فيه شركة لوفتهانزا حصةٍ بالفعل. وفي عام 1977، تم تغيير اسم الشركة الفندقية إلى اسمها الحالي "Kempinski Aktiengesellschaft (AG)" وفي الوقت ذاته، تمت إضافة فندق كمبينسكي فرانكفورت غرافنبروتش إلى محفظة المجموعة ليصبح رابع فندق ألماني بها.

 

وفي عام 1985، استحوذت شركة لوفتهانزا على أسهم في كمبينسكي إيه جي، مما ممكن الشركة الفندقية من افتتاح فنادق في الخارج أيضا تحمل اسم العلامة التجارية كمبينسكي. وبعد مضي عام، قامت كمبينسكي أيه جي ولوفتهانزا ورولاكو إس إيه بتأسيس شركة فنادق كمبينسكي إس إيه ومقرها الرئيسي جنيف. وفي عام 1993 استحوذت كمبينسكي إيه جي على جميع أسهم كمبينسكي إس إيه.

 

ومنذ عام 2004، استحوذت هيئة إدارة الممتلكات الملكية التايلاندية على حصة أغلبية في كمبينسكي إيه جي. ومما تجدر الإشارة إليه أن هيئة إدارة الممتلكات الملكية التايلاندية هي الهيئة المسؤولة عن إدارة الممتلكات الملكية في تايلاند، وفي الوقت نفسه تمتلك حصصاً في العديد من الشركات داخل تايلاند وخارجها. تمكن الملاك الجدد لكمبينسكي إيه جي من توسيع محفظتها إلى أبعد من ذلك من خلال إستراتيجية توسع عالمية وتطوير أسواق جديدة لها.

 

وبالإضافة إلى فنادق فير يارستزايتن كمبينسكي بمدينة ميونيخ التابع للمجموعة وثلاثة فنادق أخري مؤجرة وهي (فندق أدلون كمبينسكي في برلين، قصر هانسن كمبينسكي في فيينا وكمبينسكي جراند دي بان في سانت موريتز)، تعتبر فنادق كمبينسكي هي الأخرى في الوقت هدفًا رئيسيًا فيما يتعلق بإدارة الفنادق الفاخرة. كان هدف المجموعة ولا يزال هو أن تصبح كمبينسكي اسماً مرادفاً للفخامة. تسعى كمبينسكي إلى تحقيق هذا الهدف عن طريق مجموعة من الفنادق المتميزة دولياً والفريدة من نوعها تاريخياً و الحديثة، التي إما أن تكون رائدة في الأسواق الكائنة بها أو مؤسسات بارزة في مجالاتها المتخصصة. وفي هذا الصدد، تهتم فنادق كمبينسكي دومًا بالحفاظ على محفظة متوازنة جغرافياً - تضم مواقع فندقية حضرية وترفيهية - مع خدمة فريدة من نوعها على المستوى الفردي.

 

تدير مجموعة فنادق كمبينسكي حاليًا ما مجموعه 75 فندقاً من فئة الخمس نجوم منتشرة عبر 30 دولة مختلفة. تشهد هذه المجموعة توسعًا مستمرًا من خلال إنشاء فنادق جديدة في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا، دون إهمال المطالب التي حددتها كمبينسكي والمتمثلة في الحصرية والتفرد، وبالتالي إظهار قدرة المجموعة على التوسع. وتضم المحفظة فنادق تاريخية كبرى وفنادق حضرية رائعة ومنتجعات متميزة ومقرات إقامة رفيعة المستوى. وكذلك أسماء فنادق مشهورة، مثل فندق أدلون كمبينسكي في برلين، وقصر الإمارات في أبو ظبي، وفندق "Taschenbergpalais" كمبينسكي في دريسدن، أو شيراغان بالاس كمبينسكي في إسطنبول. كما إن كمبينسكي أيضا عضو مؤسس في تحالف الفنادق العالمية (GHA)، الذي يقوم بأنشطة مختلفة في جميع أنحاء العالم.

Kempinski
طلبكم قيد التقدم...
شكرًا على صبركم

YOUR BROWSER IS NOT SUPPORTED

Please note that this website is optimised for Internet Explorer 10 and higher, as well as Google Chrome, Mozilla Firefox and Safari. To ensure that you are able to use our website to its full extent, we kindly ask you to upgrade your browser version, or select a different one. Thank you.